سجل الزوار

غرّد الطيرُ في الصباحِ فَصَارا    يَتَغَنَّى الفَصَاحةَ اسْتِبْشَارا
يُنشدُ الشعرَ في إذاعةِ شعرٍ     آيــةًً فـي بَـيـانـهِ وَمَـنـَــارا
وَتَرى في بديعِ شعرهِ سِحرًا     يَمْلأُ القَلْبَ بَهْجَةً وَازْدِهَـارَا
أيُّها الطيرُ قَد أَجَبْتَ بَلاغًا     فَاجْعَلِ الشّعرَ لِلنُّجومِ جِوَارا

 

عبد العزيز القباني